6 أطعمة في كل بيت لتقوية الذاكرة

6 أطعمة في كل بيت لتقوية الذاكرة
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

ما هو الغذاء الذي يقوي الذاكرة؟ تعرف على 6 أطعمة في كل بيت لتقوية الذاكرة حيث تعد الذاكرة هي القدرة العقلية للدماغ على أن يتم استرجاع المعرفة والأحداث السابقة، كما يمكننا أن نقوم بتقسيمها إلى الذاكرة القصيرة الأمد والذاكرة الطويلة الأمد، الذاكرة القصيرة الأمد هي التي تقوم باسترجاع جميع الأحداث التي حدثت مؤخرا، بينما الذاكرة الطويلة الأمد هي التي تقوم باسترجاع الأحداث القديمة، وبالتالي فيجب أن نعلم أنه كلما تقدمنا بالعمر كلما تقل كفاءة الذاكرة، ويصبح الإنسان بحاجة إلى وقت أطول حتى يستطيع تذكر مختلف الأمور والأحداث، وتكون تلك الحالة نتيجة للإصابة بخلل إدراكي خفيف، وقد تكون المشكلة في تلك المرحلة أخطر ولكن يتوقف خطرها على نسبة النسيان وعلى الأعراض.

كما أن تلك المشاكل التي تتعلق بفقدان الذاكرة قد يكون السبب الأساسي بها هو الإصابة بمرض الزهايمر أو تلف النظم المعرفية التي ترتبط بالذاكرة، وقد يكون النسيان أيضا واحد من تلك المشاكل.

أغذية تقوي الذاكرة

تعد الدماغ واحدة من أهم الأجهزة الأساسية في الجسم، كما أنها تعمل على التحكم بوظائف الجسم المختلفة وتساهم في التحكم بنبض القلب وتساهم في تعديل مستوى التنفس، بالإضافة إلى ذلك فلها دور كبير في التحكم بتفكير الإنسان وشعوره مما يساهم في تقوية الذاكرة وتحسين القدرة على التركيز، ومن الأغذية التي تساهم في تقوية الذاكرة والدماغ ما يلي:

6 أطعمة في كل بيت لتقوية الذاكرة

أولا: الأسماك لتقوية الذاكرة

حيث أن الأسماك الدهنية لها علاقة بتقوية الدماغ والعقل نظرا لما يوجد بها من دهون طبيعية وهي الأوميجا 3، بالإضافة إلى أنها لها علاقة بالأغذية التي لا تزيد الوزن والتي تتمثل في السلمون والتونة ولهم دور أيضا في تقوية الخلايا العصبية والدماغية، كما أنها من الدهون الأساسية التي تساهم في تحسين التعلم والذاكرة.

6 أطعمة في كل بيت لتقوية الذاكرة
6 أطعمة في كل بيت لتقوية الذاكرة

ثانيا: القهوة لتقوية الذاكرة

وهي واحدة من المواد التي تحتوي على الكافيين ومختلف مضادات الأكسدة المفيدة للدماغ، بالإضافة إلى أن تناولها على المدى البعيد يساهم في التقليل من مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز العصبي، كما أن لها العديد من الفوائد الصحية التي تساهم في علاج مشاكل الزهايمر وزيادة اليقظة في العقل، كما أن القهوة لها دور كبير في تحفيز الناقل العصبي مما يساهم في تقوية القدرة على التركيز.

ثالثا: الكركم لتقوية الذاكرة

وله دور كبير في الحفاظ على صحة الدماغ، حيث يحتوي الكركم على مادة الكركومين وهي المادة التي يمكن من خلالها اختراق الحاجز الدموي للدماغ، مما يساهم في توفير مختلف الفوائد الصحية للعقل، كما أنه يساهم في تحسين الذاكرة وينصح به للمصابين بأمراض الزهايمر، بالإضافة إلى أنه يساهم في تقوية ونمو الخلايا الدماغية.

رابعا التوت الأزرق لتقوية الذاكرة

وهو التوت الذي يحتوي على مختلف المركبات التي تمتلك تأثير خاص بمضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الالتهابات العصبية، مما يؤدي إلى تحسين التواصل إلى خلايا الدماغ، وفقا لما أكدته العديد من الدراسات أن التوت الأزرق له دور كبير في تحسين الذاكرة.

خامسا: البروكلي لتقوية الذاكرة

يحتوي البروكلي على مختلف المركبات النباتية التي تعمل كنوع من أنواع مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى أنها تحتوي على كميات كبيرة وعالية من فيتامين ك الذي له دور في تكوين أنواع الدهون التي تساهم في زيادة فيتامين ك مما يؤدي إلى تحسين عمل الذاكرة، ويمكن استبدال البروكلي بالسبانخ والفلفل الأخضر الرومي.

سادسا: بذور اليقطين لتقوية الذاكرة

حيث أن بذور اليقطين تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تساهم في حماية الدماغ من أي تلك ينتج عن الجذور الحرة، بالإضافة إلى أنها تحتوي على نسب عالية من الزنك تلعب دور في نقل الإشارات العصبية الخاصة بالذاكرة والتي تؤدي إلى الاعتدال في وظائف الدماغ.

موضوعات تهمك:

أماكن الحجامة للنساء للحمل

9 خطوات تساعدك على علاج الدوالي نهائيا

علاج الشيب بطرق سهلة

تابعنا على الفيس من هنا

‫0 تعليق

اترك تعليقاً